صدى الزواقين وزان وجبالة

صدى الزواقين Echo de Zouakine
صدى الزواقين وزان وجبالة echo de zouakine ouezzane et jbala

صدى الزواقين وزان وجبالة ذكريات تراث تقاليد تعارف ثقافة وترفيه


اعداء الاسلام وما يريدونه من المراة المسلمة

شاطر
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default اعداء الاسلام وما يريدونه من المراة المسلمة

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الخميس 30 يونيو 2011 - 10:59

اعداء الاسلام وما يريدونه من المراة المسلمة

إن
أعداء الاسلام أيها الأخوة يعلمون علماً يقينياً أن المرأة هي أشد سلاح
وأقوى سلاح تحارب به الأمم ، فإذا استطاعوا أن يخرجوا المرأة من خدرها ،
واستطاعوا أن يجردوها من حيائها ، فإنهم بذلك استطاعوا أن يتمكنوا من أي
أمة من الأمم
أعطي مثالاً أحبتي لكون المرأة أقوى سلاح ، ألا ترى أخي المسلم أن الغرب...
حينما أغاروا علينا بشتى صنوف الاعتداءات لم يستطيعوا أن يلهوا المسلمين
والعرب في بعض الأمور ــ لم يستطيعوا أن يجهزوا على شبابنا إلا من طريق
المرأة وأقصد هنا المرأة الغربية العاهرة فأخذت لبَّ الشباب وألهوهم
وأغرقوهم في الشهوات كل ذلك عن طريق المرأة ، فأصبح هم الشاب متابعة مافية
تفسّخ وانحلال لتلبية رغباته ، وهنا أيها الأخوة أدرك أعداء الاسلام أن
المرأة سلاح ذو حدين ، فإن صلحت صلح المجتمع ، وإن فسدت فسد المجتمع ،
فأغاروا على بنات مجتمعنا ليطعنوا المجتمع من داخله ، وهيهات
لذلك أيها
الأعزاء حذر النبي صلى الله عليه وسلم من فتنة النساء فقال ماتركت فتنة
بعدي في الناس أضر على الرجال من النساء وقال عليه السلام اتقوا الدنيا
واتقوا النساء
إذن هذا مايريده أعداؤنا ، استخدام المرأة المسلمة
لمحاربة هذا الدين ، ولذلك حاولوا خداع الفتاة المسلمة بشعارات زائفة
وكاذبة فتارة يقولون الحرية الشخصية ـ وحرية المرأة ، ومساواة المرأة
بالرجل ، وتحرير المرأة
إن المرأة المسلمة تعلم أن الاسلام هو الذي
حررها من عبودية البشر واستعباد المخلوق ، والاسلام هو الذي أعطاها كيانها
وردّ لها كرامتها ، كما جعل لها الاسلام حق التملك ، وجعله ترث وهي كذلك
مكلفة كالرجل
إن مايريده أعداء الاسلام من المرأة المحتشمة المحجبة ، هو
خلع حجابها وانحلالها من أخلاق الاسلام ، حتى تصبح معول هدم ينحت في الأمة
من الداخل ، ألا ترى أخي الغيور أن من عملاء أعداء الاسلام في بلاد
المسلمين من ينصب المتبرجات ويُعلي من شأنهن ويجعلهن قدوات بين المسلمات
طمعاً منه لانحلال فتياتنا إلى مستواهن المتفوق زعموا ووالله إنهم ليريدون
هدم آخر معقل من معاقل الاسلام الذي تنشر فيه راية الحق وتعلو فيه شعارات
الاسلام متمثلة به مفتخرة بارتداءه
إنها أيها الأخوة سنة الله تعالى في
خلقه أن يتصارع الحق والباطل ، ولربما تمكن أهل الباطل من أهل الحق فترة من
الزمن ولكن لن يطول ذلك فإن العاقبة للمتقين ولـكــن أيها الأحبة ، الله
عزوجل لا ينصر هذا الدين إلا ببذل العباد سبل النصر وما عليهم إلا الانتظار
والصبر على الأذى ، وإن مايصاب به الدعاة من أذى قد أُصيب به من قبلهم من
الأنبياء والدعاة والعلماء قال جل وعلا الم * أحسب الناس أن يتركوا أن
يقولوا آمنّا وهم لا يفتنون * ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين
صدقوا وليعلمن الكاذبين





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 15:47